صداع عنقودي

الصداع العنقودي، الذي يحدث بأنماط دورية أو فترات عنقودية، هو أحد أكثر أنواع الصداع إيلامًا. عادةً ما يُوقظكَ الصداع العنقودي في منتصف الليل بألم شديد في عين واحدة أو حولها في أحد جانبَيْ رأسك.

يُمكن لهجمات من النوبات المتكرِّرة، المعروفة باسم الفترات العنقودية، أن تستمرَّ من أسابيع إلى شهور، وعادةً ما تتبعها فترات تَعَافٍ طويلة بعد توقُّف الصداع. أثناء فترة التعافي، لا يُعاود الصداع الظهور لشهور وأحيانًا لسنوات.

لحسن الحظ، الصداع العنقودي نادر ولا يُهدِّد الحياة. يُمكن أن تُساهم العلاجات في جعل نوبات الصداع العنقودي أقصر وأقل حدةً. بالإضافة إلى ذلك، يُمكن للأدوية أن تُقلِّل من عدد نوبات الصداع العنقودي التي تنتابك.

العلامات والأعراض الشائعة

تأتي نوبة الصداع العنقودي بسرعة، وعادة لا يسبقها أي إنذار؛ بيد أنك قد تصاب في البداية بغثيان وأورة تشبه تلك التي تصاحب الصداع النصفي. وتتضمن العلامات والأعراض الشائعة المصاحبة للصداع ما يلي:

  • ألم شديد يكون موجودًا عامة في إحدى العينين أو خلفها أو حولها ومن الممكن أن ينتشر ليصل إلى مناطق أخرى من وجهك ورأسك ورقبتك
  • ألم على جانب واحد
  • التملمُل
  • زيادة إفراز الدموع
  • احمرار العين في الجانب المتأثر
  • انسداد أو سيلان الأنف على الجانب المتأثر
  • تعرق الجبهة أو الوجه في الجانب المتأثر
  • شحوب الجلد أو زيادة احمرار الوجه
  • التهاب المنطقة المحيطة بعينك في الجانب المتأثر
  • ارتخاء الجفن على الجانب المتأثر

على النقيض من المصابين بالصداع النصفي، من المحتمل أن يتمهل المصابين بالصداع العنقودي أو يجلسوا ويتحركوا للأمام والخلف. يمكن أن تصاحب بعض الأعراض الشبيهة بالصداع النصفي — بما في ذلك الحساسية للضوء والصوت — الصداع العنقودي، على الرغم من وجوده عادة على جانب واحد.

سمات الفترة العنقودية

تستمر الفترة العنقودية بشكل عام لعدة أسابيع إلى شهور. قد يكون تاريخ البدء ومدة كل فترة عنقودية متسقين من فترة إلى أخرى. على سبيل المثال، يمكن أن تحدث الفترات العنقودية بشكل موسمي، مثل كل ربيع أو كل خريف.

معظم الأشخاص يتعرضون لصداع عنقودي عرضي. في الصداع العنقودي العرضي، يحدث الصداع لمدة من أسبوع إلى سنة، متبوعًا بفترة هدأة خالية من الألم يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى 12 شهرًا قبل أن يحدث صداع عنقودي آخر.

قد تستمر الفترات العنقودية المزمنة لأكثر من عام، أو قد تستمر الفترات الخالية من الألم أقل من شهر واحد.

أثناء الفترة العنقودية:

  • يحدث الصداع عادة كل يوم، وأحيانًا عدة مرات في اليوم
  • يمكن أن تستمر النوبة الواحدة من 15 دقيقة إلى ثلاث ساعات
  • تحدث النوبات غالبًا في الوقت نفسه كل يوم
  • تحدث معظم النوبات ليلًا، عادة بعد أن تخلد إلى النوم بساعة إلى ساعتين

ينتهي الألم عادة بشكل مفاجئ مثلما بدأ، مع تناقص الشدة بسرعة. بعد حدوث النوبات، لا يشعر معظم الأشخاص بأي ألم، لكن يكونون مجهدين.

العلاج

لا يوجد علاج للصداع العنقودي. يهدف العلاج إلى خفض حدة الألم، وتقليل مدة الصداع ومنع النوبات.

ونظرًا لأن ألم الصداع العنقودي يأتي فجأة وقد يهدأ في غضون فترة زمنية قصيرة، فيمكن أن يكون تقييم وعلاج الصداع العنقودي صعبًا، حيث إنه يتطلب أدوية سريعة المفعول.

في مركز العمران ننصح بالعلاجات التالية:

المعالجة بالترددات الراديوية Pulsed radiofrequency تحفيز سفينوبالاتين غانغليون (العقدة العصبية) و إحصار العصب القذالي

المعالجة بحقن البوتوكس

المعالجة بالابر الصينية

المعالجة بالاوزون

حقن البرولوثربي Prolotherapy

سباينمد SpineMED® system

سيكما Sigma

تحفيز مغناطيسي عبر الجمجمة Repetitive transcranial magnatic stimulation (rTMS)

تحفيز كهربائي عبر الجمجمة Transcranial direct current stimulation (tDCS)

حقن الستيرود الى سفينوبالاتين غانغليون (العقدة العصبية) إو العصب القذالي

العلاج الفيزيائي (العلاج الطبيعي)

 

.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
YouTube
LinkedIn
Share
Instagram