تكهف النخاع ( القناة السمعية)

 

هو تجمع السوائل في الحبل الشوكي. هناك العديد من الأسباب لهذا مثل استسقاء الرأس، تشوه كياري ، والصدمات النفسية، والحبل الشوكي المربوطة، الورم، وعدد كبير جدا من دون أي سبب واضح، ما يسمى مجهول السبب. هذه المجموعات عادة ما تكون متماثلة الى السائل الشوكي. ويمكن أن يسبب أعراض بطريقتين رئيسيتين. ويرجع ذلك إلى الضغط المباشر من جمع السائل على الحبل الشوكي. وبعد ذلك تكون ذات صلة الأعراض إلى مستوى النخاع الشوكي الذي فيه التجمع. ويمكن أن يسبب ضعف، وخدر، وصلابة، والألم، الجنف، وسلس البول على سبيل المثال لا الحصر. وعادة ما تأتي هذه الأعراض على شكل تدريجيا جدا.

طريقة أخرى يمكن الاطلاع على الأعراض ويرجع ذلك إلى السبب الكامن غير الحبل الشوكي. على سبيل المثال، قد يكون تسبب في القناة السمعية عن طريق تشوه كياري ، وأعراض قد تكون واحدة من الصداع أو آلام الرقبة على الرغم من أن موه النخاع قد تكون أقل في الحبل الشوكي. الشيء المهم هو الطبيب للتعرف على إمكانيات وأداء الاختبارات المناسبة.

توافر التصوير بالرنين المغناطيسي قد تحسنت كثيرا قدرتنا على حد سواء في تشخيص ومتابعة هذه الحالات. بعد أن يتم تحديد واحد فإنه عادة ما يكون من الحكمة لدراسة الجهاز العصبي بأكمله تبحث عن التشوهات المرتبطة بها والتي قد تؤثر على العلاج. في حال يتم تحديد أن موه النخاع هو من الأهمية السريرية (يسبب مشاكل من هذا القبيل اصابة في الحبل الشوكي أو الجنف التدريجي) الجراحة العلاج الوحيد المتاح هو.

هناك العديد من وجهات نظر مختلفة حول كيفية علاج أفضل لهذه الحالات. في أوسع معانيها فهي كما يلي. واحدة، إذا كان هناك سبب واضح (مثل استسقاء الرأس أو تشوه كياري) معالجة السبب مع التوقع بأن قناة الحبل الشوكي بعد ذلك تحل من تلقاء نفسها. اثنين، علاج قناة الحبل الشوكي باعتبارها مشكلة مبدئية مع بعض المصارف (الصمامات). ثلاثة، والجمع بين كل من هذه الخيارات وعلاج كل قضية و قناة الحبل الشوكي في نفس العملية.

المصارف تستخدم لعلاج syrinxes متغيرة تماما. بعض الجراحين يفضلون وضع أنبوب صغير أو “الدعامة” في قناة الحبل الشوكي. وهذا هو طول قصيرة بدلا من أنابيب جوفاء الذي يمتد من داخل مجموعة الحبل الشوكي إلى خارج الحبل الشوكي حيث مساحة السائل الشوكي. ويفضل آخرون إلى استخدام نظام نوع تحويلة مماثلة لتلك المستخدمة في الدماغ لتحويل السائل إلى تجاويف الجسم الأخرى مثل الصدر أو الب