تدلي القدم

تدلي القدم، وأحيانًا يُسمى القدم المتدلية، هو مصطلح عام يدل على صعوبة رقع الجزء الأمامي من القدم. إذا كنت مصابًا بتدلي القدم، فربما تُسحب قدمك على الأرض عند السير.

تدلي القدم ليس مرضًا. لكن، هو علامة على وجود مشكلة عصبية أو عضلية أو تشريحية كامنة.

أحيانًا يكون تدلي القدم مؤقتًا، لكن يمكن أن يكون دائمًا. إذا كنت تعاني تدلي القدم، فقد تحتاج إلى ارتداء دعامة على كاحلك وقدمك لجعل قدمك في وضع مناسب.

الأعراض

يجعل تدلي القدم من الصعب رفع الجزء العلوي من القدم، لذا من الممكن أن تُجر قدماك على الأرض عندما تمشي. قد يؤدي هذا إلى أن ترفع فخذك في أثناء المشي، كما لو كنت تصعد سُلمًا (مشية الوجيف)، لمساعدة قدميك على الارتفاع عن الأرض. قد تؤدي هذه المشية الغريبة إلى اصطدام قدمك بالأرض مع كل خطوة. في بعض الحالات، قد يصاب الجلد الموجود أعلى القدم وأصابع قدميك بالخدر.

قد يصيب تدلي القدم إحدى القدمين أو كلتيهما اعتمادًا على السبب.

الأسباب

يرجع تدلي القدم إلى ضعف العضلات المسؤولة عن رفع الجزء الأمامي من القدم، أو شلل تلك العضلات. وقد تتضمن أسباب تدلي القدم:

  • إصابة العصب.يعد أكثر أسباب تدلي القدم شيوعًا انضغاط عصب ساقك المتحكم في العضلات المسؤولة عن رفع القدم (العصب الشظوي). يمكن أن يتأذى هذا العصب أيضًا في أثناء جراحة استبدال الورك أو الركبة؛ ما قد يؤدي إلى تدلي القدم.

كما يمكن أن تتسبب إصابة جذر عصبي — “عصب منضغط” — بالعمود الفقري في تدلي القدم. ويعد مرضى السكري أكثر عرضة لاضطرابات الأعصاب، التي ترتبط بتدلي القدم.

  • اضطرابات الأعصاب أو العضلات.ثمة أشكال عديدة من الحثل العضلي، وهو مرض وراثي يسبب ضعفًا مترقيًا في العضلات، يمكن أن تسهم في تدلي القدم. كما ينطبق الأمر على اضطرابات أخرى، كشلل الأطفال، أو داء شاركو ماري توث.
  • اضطرابات الدماغ والحبل الشوكي.قد تتسبب في تدلي القدم الاضطرابات التي تصيب الحبل الشوكي أو الدماغ — كالتصلب الجانبي الضموري (ALS)، أو التصلب المتعدد، أو السكتة.

عوامل الخطر

يتحكم العصب الشظوي في العضلات التي ترفع القدم. ويمتد هذا العصب بالقرب من سطح الجلد الموجود على جانب الركبة الأقرب إلى يديك. يمكن أن تزيد الأنشطة التي تضغط هذا العصب من خطر الإصابة بتدلي القدم. تتضمن الأمثلة:

  • وضع الساق فوق الأخرى.الأشخاص الذين لديهم عادة وضع الساق فوق الأخرى يمكن أن يضغطوا على العصب الشظوي في الساق العليا.
  • الجثو لفترة طويلة.يمكن أن تؤدي المهن التي تتضمن الجثو أو اتخاذ وضعية القرفصاء مدة طويلة — مثل قطف الفراولة أو وضع بلاط الأرضية — إلى تدلي القدم.
  • ارتداء جبيرة القدم.يمكن أن تضغط الجبائر البلاستيكية التي تطوق الكاحل وتنتهي أسفل الركبة مباشرةً على العصب الشظوي.

العلاج

يعتمد علاج تدلي القدم على المسبب. إذا تم علاج المسبب بنجاح، فقد يتحسن تدلي القدم أو حتى يختفي. إذا لم تكن معالجة المسبب ممكنة، يمكن أن يكون تدلي القدم دائمًا.

قد يتضمن علاج تدلي القدم:

  • الدعامات أو الجبائر.يمكن أن تساعدك الدعامة على الكاحل والقدم أو الجبيرة التي تلائم الحذاء على تثبيت قدمك في وضع طبيعي.
  • العلاج الطبيعي.قد يُحسن التدريب الذي يقوي عضلات الساق ويساعد على الحفاظ على نطاق حركة الركبة والكاحل من مشكلات المشي المرتبطة بتدلي القدم. تمارين الإطالة مهمة بشكل خاص لمنع تصلب الكعب.
  • تحفيز العصب.قد يُحسن تحفيز العصب الذي يرفع القدم من تدلي القدم.
  • الجراحة.اعتمادًا على سبب تدلي القدم وما إذا كانت إصابتك به جديدة نسبيًا، فقد تكون جراحة الأعصاب مفيدة. إذا كان تدلي القدم طويل الأمد، فقد يقترح طبيبك جراحة تدمج عظام الكاحل أو القدم أو إجراء يحول الوتر العامل ويُلحق العضلة بجزء آخر من القدم.

 

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
YouTube
LinkedIn
Share
Instagram