ألم المشط

ألم مشط القدم هي حالة يصبح فيها أخمص القدم مؤلمًا وملتهبًا. يمكن أن تظهر عليك هذه الحالة إذا كنت تشارك في الأنشطة التي تنطوي على الجري والقفز. هناك أسباب أخرى كذلك، بما في ذلك تشوهات القدم والأحذية التي تكون ضيقة للغاية أو فضفاضة للغاية.

بالرغم من عدم خطورة ألم مشط القدم بوجه عام، فإنه قد يمنع من ممارسة الأنشطة المعتادة. ولحسن الحظ، فإنه في أغلب الأحوال يمكن أن تخفف العلاجات المنزلية، مثل وضع الثلج والراحة، من أعراض ألم مشط القدم. قد يؤدي ارتداء أحذية مناسبة مزودة بنعال ماصة للصدمات أو دعامات قوسية إلى منع أو تقليل المشاكل المستقبلية في حالة الألم العضلي.

الأعراض

يمكن أن تتضمن أعراض ألم مشط القدم:

  • ألمًا حادًا، أو موجعًا، أو حارقًافي إلية القدم — جزء راحة القدم الواقع خلف أصابع قدميك
  • ألمًا يزداد سوءًاعندما تقف، أو تجري، أو تُمدد قدميك أو تمشي — خاصة عندما تمشي عاري القدمين على سطح صلب — ويتحسن عندما تنال قسطًا من الراحة
  • ألمًا حادًا أو مفاجئ،أو خِدرًا، أو وخزًا في أصابع قدميك
  • الإحساسبوجود حصاة داخل حذائك

الأسباب

وأحيانًا، قد يؤدي عاملاً واحدًا إلى الإصابة بألم مشط القدم. وغالبًا ما يتضمن ألم مشط القدم العديد من العوامل، بما في ذلك:

  • النشاط أو التدريب القاسي.يتعرض العداؤون إلى خطر ألم مشط القدم، وذلك لأن مقدمة القدم في الأساس تمتص كمية كبيرة من الضغط عند الجري. ولكن يتعرض أي شخص يشارك في ممارسة رياضة عالية التأثير إلى خطر الإصابة بالمرض، خاصة إذا كان الحذاء متهالكًا أو مقاسه غير مناسب.
  • أشكال أقدام معينة.يمكن أن يفرض القوس العالي في القدم ضغطًا زائدًا على مشط القدم. ولذا يمكن أن يتسبب وجود إصبع ثانٍ أطول من الإصبع الكبير في تحويل حمل أكبر من المعتاد إلى رأس المشط الثاني.
  • تشوهات القدم.قد يتسبب ارتداء أحذية ذات مقاسات صغيرة للغاية أو ذات كعوب عالية في تشوه شكل القدم. ويمكن أن يؤدي إنثناء أحد الأصابع إلى الأسفل (إصبع القدم المطرقية)، وتورم الإصبع الأكبر وإصابته بنتوءات مؤلمة في أسفله (وكعات) إلى ألم مشط القدم.
  • الوزن الزائد.لأن معظم وزن الجسم ينتقل إلى مقدمة القدم عند الحركة، فإن مزيدًا من الوزن يعني فرض مزيد من الحمل على مشط القدم. وقد يخفف فقدان الوزن أعراض ألم مشط القدم أو يزيلها.
  • الأحذية ذات المقاسات غير المناسبة.تعد الأحذية ذات الكعوب العالية، والتي تنقل مزيدًا من الوزن إلى مقدمة القدم، سببًا شائعًا للإصابة بألم مشط القدم لدى السيدات. ويمكن أيضًا أن تساهم الأحذية الضيقة من الأمام أو الأحذية الرياضية التي تفتقر إلى الدعامة أو البطانة المناسبة في حددوث مشكلات ألم مشط القدم.
  • كسور الإجهاد.يمكن أن تكون الكسور الصغيرة في عظام مشط القدم أو أصابعه مؤلمة مما يجعلك تُغير طريقة وضع حمل على القدم.
  • ورم مورتون العصبي.وعادة ما يحدث ذلك النمو غير السرطاني للنسيج الليفي الموجود حول الأعصاب بين رؤوس المشط الثالثة والرابعة. يسبب هذا الورم ظهور أعراض مماثلة لألم مشط القدم ويمكن أن يساهم أيضًا في إجهاد المشط.

عوامل الخطر

قد يُصاب أي شخص تقريبًا بألم المشط، ولكنك تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة في حالة:

  • المشاركة في رياضات عالية التأثيرتتضمن الجري والقفز
  • ارتداء أحذية عالية الكعبغير مناسبة أو أحذية بها نتوءات، مثل حافظات النعل
  • ازدياد الوزنأو السمنة
  • الإصابة بمشاكل أخرى في القدمين،بما في ذلك إصبع القدم المطرقية والدُشْبُذات أسفل القدم
  • التهاب المفصل الالتهابي،مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو النقرس

العلاج

في مركز العمران ننصح بالعلاجات التالية:

المعالجة بالترددات الراديوية Pulsed radiofrequency

المعالجة بحقن البوتوكس

المعالجة بالابر الصينية

المعالجة بالاوزون

حقن البرولوثربيProlotherapy

سباينمد SpineMED® system

سيكما Sigma

حقن الستيرود

العلاج الفيزيائي (العلاج الطبيعي)

تمارين رياضية

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
YouTube
LinkedIn
Share
Instagram